حور العين

  • الأحد 2014-06-01 - الساعة 08:07

 يكثر في أحاديث  من يطلق عليهم تسمية المجاهدين الحديث عن حور العين, وتنسج القصص حول حور العين خارج النص القرآني وتروى حكايات وقصصا ويقف خطباء على المنابر يسهبون في شرح  ملذات حور العين وكأن هدف  "المجاهد" جنسي بحت, وكأن الجنة عبارة عن سوق للمتع الجنسية فقط, ويمكن الإستدلال على ذلك بسهولة إما بالاستماع الى خطب الجمعة ودروسها في كثير من المساجد او مشاهدتها   مسجلة على اليوتيوب حتى ان أحدهم قدر عدد حور العين لكل مؤمن في الجنة باكثر من ثمانية الاف   ,وفترة اللذة الجنسية اثناء الجماع 70 سنة, فاذا فرغ من واحدة برزت له اخرى أكثر جمالا وقالت له: أما من نصيب لنا فينام معها. هكذا تكون الجنة مجرد لقاءات جنسية. ولعلنا استمعنا الى أناشيد لعناصر من القاعدة  وهم ينشدون عن حور العين , وهذا لا يعني اسقاط جهاد النكاح في كثير من مواقع "الجهاد"  سابقا وحاليا في سوريا والبوسنة وافغانستان وباكستان وأية مواقع اخرى .

هذا الهوس الجنسي في الدنيا والآخرة لا مبرر له سوى انه طعم يتحول الى هدف, والكثير من القصص تروى وكأنها صحيحة وهي ليست كذلك وقد أراد خطيب مسجد ذات يوم إختبار المصلين   فروى حديثا عن أن رجلا في الجنة شاهد قصرا منيفا فقيل له هذا هو قصرك فابتهج الرجل واقترب من القصر فإذ بعشرات حور العين على مدخله فسأل :هل هؤلاء ازواجي؟ فقيل له لا , إن ازواجك في الداخل فولج القصر فوجد عشرات اخريات اكثر جمالا وعاد يسأل :أهن أزواجي فقيل له لا , إن أزواجك في الداخل.. ومضى يشق طريقه الى هدفه الجميل الناعم فوجد أخريات اكثر حسنا وجمالا امام باب فسأل أهؤلاء ازواجي؟ فقيل له لا.. إن زوجك في الداخل, ولما فتح الباب فوجئ بزوجته أم عياله في الحجرة وكاد يغمى عليه. وأكمل الخطيب خطبته وإذ باحد المصلين يسأل "عفوا يا شيخ رغم ان مقاطعة الخطبة حرام.. هل هذا الحديث له سند؟" فلم يجبه الخطيب وسمع صوتا من ركن آخر أهذا الحديث صحيح؟ فلم يجب وسأل ثالث ورابع.. حول الموضوع فلم يجب. وأنتهت الصلاة ولم يغادر اكثرية المصلين المسجد والتفوا حول الخطيب يسألون هل تفيدنا بصحة الحديث هذا يا شيخنا ومن اي مرجع إستقيته؟.فكل كان يحلم بحوريات وليس بزوجته.

 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة شاشة نيوز