اعتداء وحشي على الاسير محمد كوازبة اثناء اعتقاله

  • الجمعة 2012-07-27 - الساعة 13:58

 

رام الله - شاشة نيوز - افاد تقرير صادر عن وزارة الاسرى ان جنود الاحتلال قاموا بالاعتداء بشكل وحشي على الاسير محمد جمال بدوي كوازبة 18 عاماً سكان قرية تقوع قضاء بيت لحم، وذلك اثناء اعتقاله بتاريخ 19/7/2012 الساعة الثانية فجراً، واقتياده الى معسكر للجيش يقع قرب قرية زعترة، وهناك جرى ضربه والاعتداء عليه باعقاب البنادق وبالارجل وهو معصوب العينين ومقيد اليدين.
 
 
وقال الاسير كوازبة خلال تقديمه افادة الى وزارة الاسرى ان اعتداء استمر نصف ساعة  على يد مجموعة من الجنود في معسكر زعترة، واصيب بجروح بليغة في كافة انحاء جسمه، واصابات في الوجه والفك وسالت الدماء من فمه و كسرت اسنانه.
 
 
حسبما ذكر في افادته لوزارة الاسرى انه تم اقتياده بعد الاعتداء عليه الى معسكر "عتصيون" ومن ثم الى سجن "عوفر" ومن هناك تم الافراج عنه ولم توجه اليه اية تهمة.
 
 
ولازال "كوازبة"  يعاني من آلام شديدة،  وحول الى المستشفى فور الافراج عنه واجريت له الفحوصات اللازمة في مستشفى عالية بالخليل حيث تم اعطاؤه العلاج واجريت له عملية في الفك السفلي.
 
ومن المقرر ان تقدم وزارة الاسرى عبر محاميها شكوى قضائية على الجنود الذين اعتدوا على الاسير كوازبة.