اسير ينهي اضرابه عن الطعام بعد 75 يوماً.. استجابة للرئيس عباس

  • الجمعة 2012-07-27 - الساعة 14:35

 


رام الله – شاشة نيوز - افاد وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع ان الاسير عبد العظيم عبد الحق 50 عاماً من قرية قصرة قضاء نابلس، انهى اضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر 75 يوماً احتجاجاً على الانقسام ومن اجل المصالحة الفلسطينية.

وقال قراقع ان الاسير عبد العظيم الذي يقبع في معتقل "جلبوع" استجاب لنداء السيد الرئيس ابو مازن بانهاء الاضراب حفاظاً على صحته وتثميناً لموقفه البطولي والوطني والمسؤول الهادف الى الضغط على كافة الاطراف لانهاء الانقسام الاسود وتحقيق المصالحة الوطنية.

وكان ممثل الاسرى في سجن جلبوع سامي ابو دياك قد ابلغ محامي وزارة الاسرى اشرف الخطيب ان الاسير عبد العظيم قد اوقف اضرابه استجابة لنداء الرئيس والقوى والمؤسسات الوطنية.

يذكر ان الاسير عبد العظيم وعشرة آخرين من الاسرى دخلوا اضراباً مفتوحاً لدعم المصالحة الوطنية وتحت شعار فلسطين للجميع، ووجهوا نداء الى كافة الفصائل الفلسطينية الى بذل الجهود لطي صفحة الانقسام الاسود.

وجدير بالذكر ان الاسير عبد العظيم اعتقل في 11/5/2000 وحكم بالسجن عليه 33 عاماً، وقد استشهدت ابنته سارة بتاريخ 1/10/2000، وكان عبد العظيم قد اعتقل اكثر من مرة على يد قوات الاحتلال، حيث اعتقل في عام 1988 وافرج عنه عام 1990 واعتقل في نفس العام وافرج عنه عام 1993، ليعتقل من جديد عام 2000.