كيف تتجنب لدغات الأفاعي وماذا تفعل إذا نالت منك؟

  • الأربعاء 2021-08-18 - الساعة 12:05

شاشة نيوز - شارك مركز Blue Ridge Poison في مؤسسة UVA Health الأمريكية، نصائح حول كيفية تجنب لدغات الثعابين وما يجب فعله، وما لا تفعله، إذا تعرضت للدغ.

وعادة ما تحاول الثعابين والأفاعي الاختباء أو الهروب، لكنها ستلدغ من يعترض طريقها كملاذ أخير "حلاوة الروح" كما يقال.

والعديد من اللدغات التي يتم الإبلاغ عنها لمراكز السموم هي نتيجة محاولة شخص ما الإمساك بأفعى أو قتلها، ولتجنب الأذى يجب الحفاظ على مسافة أمان بينكما.

تجنب لدغات الأفاعي:

ابق متيقظا عندما تكون في الأماكن التي يحتمل أن تأوي ثعابين، مثل العشب الطويل أو المناطق الصخرية أو الغابات. وراقب المكان الذي تضع فيه قدميك، وارتد دائما سراويل طويلة وأحذية مغلقة.

وفي ما يلي بعض النصائح الإضافية للحماية من لدغات الأفاعي عندما تكون في المنزل:

- حافظ على المنطقة المحيطة بمنزلك وساحتك خالية من الآفات والحطام وأكوام الخشب. وبعبارة أخرى، لا تجعل حديقتك "مائدة" للثعابين أو القوارض، أو ملجأ للاختباء من الحيوانات المفترسة.

- لا تنشر كرات النفتالين في حديقتك، لأنها لا تصد الثعابين ويمكن أن تشكل خطرا على الحياة البرية الأخرى أو الأطفال الصغار.

ماذا تفعل إذا تعرضت للدغة أفعى؟

في حين أن هناك نحو 3000 لدغة ثعبان يتم الإبلاغ عنها لمراكز السموم الأمريكية كل عام، ففي المتوسط​، هناك أقل من 10 من تلك اللدغات تؤدي إلى الوفاة. ومع ذلك، فإن لدغات الأفاعي مؤلمة وتتطلب رعاية طبية.

وتشمل علامات لدغة الأفعى ما يلي:

- الألم.

- استفراغ و غثيان.

- ارتعاش العضلات.

- تورم مع كدمات.

وإذا تعرضت للدغة ثعبان، فمن المحتمل حدوث تورم، لذا قم بإزالة أي ملابس أو مجوهرات ضيقة. وابق هادئا وساكنا وساعد على إبطاء انتشار السم. وإن أمكن، كن في وضعية بحيث تكون اللدغة عند أو تحت مستوى القلب. ونظف الجرح بالماء والصابون. ثم قم بتغطيته بضمادة نظيفة وجافة، وعليك الاتصال بالإسعاف أو الوصول إلى المستشفى للحصول على الرعاية الطبية ومضاد السموم إذا لزم الأمر.

ما الذي عليك عدم فعله؟

لن تساعد الإجراءات التالية في التعامل مع لدغة الثعبان أو الأفعى، بل قد تزيد الأمور سوءا:

- استخدام رباط مشدود (لوقف النزف) أو ضمادة.

- قطع الجرح أو محاولة امتصاص السم.

- وضع الثلج.

- اعطاء المريض أي مخدرات أو كحول، أو تناول الكافيين، حيث يمكن أن تسرع من امتصاص الجسم للسم.

وأيضا، يحتاج الأطباء إلى معرفة نوع الثعبان الذي لدغك. والأهم من ذلك، لا تحاول قتل الثعبان أو محاصرته أو التقاط صورة له، فقط اتركه وشأنه.