باديكو القابضة تدعم إفطارا للمسنين في جمعية الاتحاد النسائي في مدينة البيرة

  • الثلاثاء 2012-08-14 - الساعة 17:23

 

إسهاماً في مبادرة "قليلك عندي كثير" لطالبات تخصص التغذية في جامعة بيرزيت
 
رام الله- شاشة نيوز- رَعت شركة فلسطين للتنمية والاستثمار (باديكو القابضة) حفل إفطار خيري خصص للمسنين في جمعية الاتحاد النسائي في البيرة، وذلك إسهاماً في دعم مبادرة "قليلك عندي كثير" التي أطلقتها مجموعة من طالبات تخصص التغذية والحمية في جامعة بيرزيت استكمالاً لمشروع تخرج ركز على الاعتناء بالمسنين وتغذيتهم.
 
وقد أسهمت أكثر من جهة في دعم هذه المبادرة، حيث تمثل إسهام باديكو القابضة بتقديم الوجبات الغذائية المتوازنة صحياً لكل من المسنين والمنظمين. 
 
وشارك في تنظيم الحدث ورعايته كل من جمعية الاتحاد النسائي وشركة "triangle advertising" التي قدمت المواد الدعائية للإفطار.
 
وقال رئيس مجلس إدارة باديكو القابضة، منيب المصري: "إن الإسهام في دعم هذه المبادرة ما هو إلا لفتة تجاه فئة من فئات المجتمع تحتاج إلى كل تقدير واهتمام، وعلينا أن نتعاون جميعاً من أجل تعزيز الروابط الاجتماعية لا سيما في هذا الشهر الفضيل، سعياً إلى نشر روح إيجابية تستمر في إيتاء ثمارها في صورة تكافل اجتماعي هو من أهم السبل لاستشعار حاجات مجتمعنا والعمل على سد هذه الاحتياجات أياً كان نوعها".
 
من جانبه، ثمن الرئيس التنفيذي لباديكو القابضة، سمير حليله، المبادرة الطلابية تجاه المسنين، وقال: "لقد أسهمنا في دعم هذا الإفطار كونه يشكل مبادرة متميزة من الطلبة الذين اعتنوا بالمسنين وأرادوا أن يتوجوا هذه العناية والاهتمام بهذا الإفطار الذي تتجلى فيه أجواء الخير في شهر رمضان المبارك، إضافة إلى الاهتمام بتفاصيل الوجبات الغذائية المقدمة لكبار السن لتكون مكملة للمشاريع الدراسية، ونحن نقدر هذه المبادرة، ونريد أن نرى المزيد من هذه النماذج الطلابية التي تمد يدها إلى مختلف فئات المجتمع بما تستطيع تقديمه لهم، بحيث تلتقي في هذه المبادرات الآثار الاجتماعية الخيرية وفوائد ممارسة الطلبة لتخصصاتهم والتطبيق العملي لمشاريعهم".
 
وشكرت مديرة جمعية الاتحاد النسائي، منتهى جرار، القائمين على هذه المبادرة ومن أسهموا برعايتها، وحثت على تقديم المزيد من الجهود تجاه فئة المسنين بشكل خاص، وكل من يحتاج إلى الدعم سواء أكان ذلك في الشهر الفضيل أو على مدار العام، وأبدت جرار تقديرها للطالبات اللواتي كن وراء هذا الحدث الذي يعزز أواصر الترابط بين فئات المجتمع ويعكس الاحترام والاهتمام من جيل إلى جيل.
 
وأكد مدير دائرة تطوير المشاريع في باديكو القابضة، عبد الله الشعراوي، في كلمته خلال الإفطار على أن رعاية باديكو القابضة لهذه المبادرة نبع من حرصها على الاهتمام بفئة المسنين لما يستحقونه من احترام وتقدير، إضافة إلى كونها أتت من جهد طلابي شبابي يجمع بين الجانب البحثي الأكاديمي والجانب المبادر مجتمعياً، معبراً عن شكره للطالبات اللواتي أطلقن المبادرة وعن أمله في رؤية المزيد من الشباب والطلبة يحذون حذوهن.
 
بدورهنّ، تحدثت الطالبات اللواتي أطلقن مبادرة "قليلك عندي كثير" عن فكرة مبادرتهن التي اختتمت بهذا الإفطار الرمضاني، وأوضحن أن المبادرة نشأت من تجربة شخصية اقترنت بمشروع تخرج لتخصص التغذية و الحمية في جامعة بيرزيت، حيث تم اجراء تدخل تغذوي لمدة 14 يوماً على 6 مسنات يعشن في بيت النقاهة للمسنات في جمعية الاتحاد النسائي العربي في البيرة لمعرفة مدى تأثير الاهتمام ببعض الخدمات التغذوية المقدمة في بيت المسنين من خلال توفير وجبات غذائية تلائم احتياجاتهم وحالتهم الصحية وزيادة النشاط البدني من خلال ممارسة التمارين الرياضية الجماعية، واستخدام الأدوات الرياضية المناسبة لقدراتهم البدنية، بالاضافة الى توفير بيئة داعمة من خلال كسر الروتين اليومي بأنشطة مختلفة كتناول الوجبات بشكل جماعي، والذهاب في رحلات ترفيهية، واقامة حفلات موسيقية.
 
وأضافت الطالبات: "بعد ملاحظة النتائج وردات الفعل الايجابية، تحول المشروع الى قناعة والقناعة الى نية أكيدة للارتقاء بالوضع القائم للخدمات التغذوية المقدمة لهذه الفئة التي جسدت أروع معاني البذل والتضحية والتفاني،كأقل ما يمكن تقديمة ردّا للجميل".