إطلاق دراسة لأوضاع المهن المرتبطة بالتعليم المهني في السوق الوطني

  • الأربعاء 2012-08-15 - الساعة 09:41

 

غزة-شاشة نيوز- أطلق مركز تطوير التعاونيات وبالشراكة مع المؤسسة الألمانية لتعليم الكبار، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وتمويل الاتحاد الأوروبي "دراسة أوضاع المهن المرتبطة بالتعليم المهني في السوق الفلسطيني".
 
وحضر إطلاق الدراسة مجموعة من المختصين في التعليم المهني والتقني على رأسهم مدير عام التعليم المهني والتقني، كمال أبو  معيلق وأسامة كحيل، رئيس اتحاد المقاولين وعدد كبير من المتخصصين في المجال المهني والتقني.
 
 وأشار محمد محيسن، منسق المركز في غزة إلى مركز تطوير واختصاصات المركز وأهدافه، التي يعمل من أجل تحقيقها لتحقيق التنمية لدى المجتمع بشكل عام، لافتاً إلى  فعاليات المشروع المهني والتي تطلق الدراسة من رحم هذا المشروع بعد عدة فعاليات قام بها المشروع لتطوير التعليم المهني باعتباره رافعة هامة من اجل الحد من البطالة لدى المجتمع.
 
وتحدث مرعي بشير، عن المؤسسة الألمانية لتعليم الكبار عن واقع التعليم المهني في فلسطين وعن أهم السبل، التي تنتهجها مؤسسته للعمل من اجل تطوير هذا المجال.
 
كما تحدث أبو معيلق عن أهم المعيقات، التي تواجه التعليم المهني في فلسطين خاصة في غزة وما آل إليه الحصار من تأثير على التعليم بشكل عام والتعليم المهني بشكل خاص.
 
وتحدث أيضاً كحيل عن دور مؤسسات المجتمع المهني في تطوير التعليم المهني، خاصة فيما يتعلق بنماذج خارج الوطن يمكن الاقتداء بها والعمل على منهجيتها. 
 
من جهته أشار جمال الفاضي، من شركة "اوبتمم" للاستشارات إلى آلية العمل في الدراسة وما آلت اليه من تفاصيل بخصوص واقع التعليم المهني في فلسطين.
 
وبعد الإعلان عن نتائج الدراسة تم اخذ المداخلات المشيدة بالأرقام الموجود بالدراسة لواقعتيها وملامستها للواقع المهني.