قراقع يزور منزل الاسير الصفدي ويشارك في توزيع الهدايا على الأطفال الأيتام

  • الأربعاء 2012-08-15 - الساعة 11:14

 

رام الله - شاشة نيوز - حذر وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع من الوضع الصحي الخطير للأسيرين الفلسطينيين حسن الصفدي من نابلس المضرب عن الطعام منذ 21/6/2012، والأسير سامر البرق من قلقيلية المضرب عن الطعام منذ 22/5/2012 احتجاجاً على اعتقالهما الإداري وتجديد الاعتقال دون أي مبرر  قانوني وشرعي.
 
وطالب قراقع بالتدخل العاجل لوضع حد مأساة إنسانية تجري بحق الأسيرين اللذين أصبح وضعهما الصحي حرج للغاية في ظل استهتار إسرائيلي بصحتهما وحياتهما، وقيامها بممارسة الضغوط النفسية والجسدية عليهما.
 
وجاءت اقوال قراقع خلال زيارته مع وفد من وزارة الأسرى وبحضور نائبة محافظ نابلس عنان الاتيري لمنزل الاسير حسن الصفدي في البلدة القديمة في نابلس وعيادة والدته التي أصيبت بنكسة صحية في الآونة الأخيرة.
 
وقد وجهت والدة حسن الصفدي نداءاً عبر الوزير قراقع ناشدت فيه الرئيس الفلسطيني أبو مازن ورئيس الحكومة الفلسطينية د. سلام فياض والحكومة المصرية وكافة الجهات الحقوقية والإنسانية التدخل والتحرك لإنقاذ حياة ابنها حسن وزميله سامر الذين أصبح وضعهم الصحي مقلق للغاية بسبب الإضراب عن الطعام بشكل متواصل.
 
وقالت كيف يأتي عيد الفطر و ابني معرض للموت، فانا لا أنام ولا اهدأ ولا اشعر بأية فرحة ما دام ولدي يعيش بين الحياة والموت...
 
وقد شارك قراقع ووزير الصحة هاني عابدين في توزيع الهدايا على الأطفال الأيتام في الإفطار الرمضاني الذي نظمته جمعية التضامن الخيرية في نابلس وبحضور رئيس الجمعية الدكتور علي مقبول.