الاسير خضر يدين محاولات اقحام المخيمات في الصراع السوري

  • الأربعاء 2012-08-15 - الساعة 11:17
رام الله - شاشة نيوز - أدان القيادي الفلسطيني حسام خضر المحكوم بالسجن الإداري، محاولات جر سكان المخيمات من أبناء شعبنا الفلسطيني في سوريا إلى دائرة الحرب الأهلية والعنف، الأمر الذي يهدد الوجود الفلسطيني في سوريا وينذر بنكبة جديدة وكارثة إنسانية غير مسبوقة.
 
وطالب حسام خضر في رسالة وصلت وزارة شؤون الأسرى والمحررين القوى السياسية بالوقوف بحزم أمام محاولات بعض المأجورين بجر شعبنا إلى الحرب الأهلية وان تعمل هذه القوى على إبقاء الموقف الفلسطيني محايداً لان شعبنا الفلسطيني دائماً وسيظل مع إرادة الشعوب وحريتها ولن يتدخل في معادلة الصراع والشؤون الداخلية لأي بلد، وطالب القيادة الفلسطينية بالضغط على المجتمع الدولي من اجل وقف حصار المخيمات وحمايتها.
 
وثمن حسام خضر في رسالته حملة الإغاثة الشعبية التي بادر إليها الرئيس أبو مازن  دعماً لصمود شعبنا في سوريا، وقال ان لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين تستنكر محاولة البعض المتاجرة بدماء شعبنا خدمة لمصالح حزبية.
 
واعتبر القيادي حسام خضر ان إصرار الرئيس أبو مازن التوجه مجدداً إلى الأمم المتحدة من اجل نزع الاعتراف الكامل أو الجزئي للدولة الفلسطينية خطوة ايجابية وتستحق الدعم الشعبي من قبل الفلسطينيين في الوطن والشتات، لأنها تأكيد عملي على حق شعبنا في الحرية والاستقلال والسيادة.
 
واستهجن خضر منع إسرائيل لعدد من وزراء خارجية دول عدم الانحياز من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة لعقد اجتماعهم التضامني مع حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني، وطالب منظمة دول عدم الانحياز باتخاذ الردود العملية المناسبة على موقف إسرائيل المتشدد.